الجمعية في سطور--جمعية تجار الألبسة بقطاع غزة

السنة الرابعة عشر - تأسست عام 2006
 الأربعاء   11/12/2019م     20:03
الجمعية في سطور
الخميس 21/4/2011م    18:42م

تأسست جمعيه تجار الالبسه بقطاع غزه بمدينه خان يونس في 1/4/2006 بموجب قانون الجمعيات الخيرية والهيئات الاهليه رقم (1) لسنه 2000م بمبادره من الأخ / عماد عبد الهادي و مجموعه من التجار المخلصين كلجنة تأسيسية تمثلت باعتماد مجلس اداره تاسيسى  لمده سنه واحده وبعد انتهاء المدة القانونية واستنادا للانتخابات الحاصلة في27/ 3/2008م فقد ترتب عليها اعتماد هيئة إدارية جديدة.

نطاق الجمعية:  جميع محافظات الوطن

المفهوم العام للجمعية :            

هي ذلك البناء الذي يشكل الجسم التجاري الموحد والمشروع الذي تتعاطى معه مؤسسات الدولة والمؤسسات اللاحكوميه والقطاع الخاص بصفته ممثلا لمجموع كبير من التجار ورافعه للسمو بالعمل التجاري جوده وأداء والدفع بأعضائها ليكونوا فاعلين في المبادرات والعطاء وبذلك تشكل الجمعية البوتقة التي يجتمع بداخلها وعليها مجموع التجار ويشكلون بذلك خليه عمل تجتمع على ما أتفق عليه من القواسم والأهداف المشتركة وتعمل بجهد ومثابرة على ما أختلف فيه لتكون النتيجة حصيلة مفيدة لكل المجموع التجاري وتكونسمتها الاساسيه تمثيل أعضائها والتعبير عن أرائهم ومصالحهم والمساهمة في حل مشاكلهم قدر ما أمكن .

رؤيتنا :  

تنبع رؤيتنا من محاوله إن نكون حاضنه لقطاع تجار الملابس الجاهزة بحيث تعكس أفكار أعضائها وتتبنى مطالبهم وعبر عن أمانيهم وتلامس نبض مشاكلهموتعيش لحظات همهم وطموحهم والعمل على ردف هذا القطاع التجاري بالاتصال والتكامل مع كل المؤسسات والهيئات الحكومية والأهلية بالشكل الذي يضمن تطورتجارة الملابس الجاهزة ولتكون حلقه مهمة في تنميه اقتصاديه مفترضه.

مهمتنا :

المساعدة في تطوير المشاريع القائمة لتستمر كمشاريع ناجحة ومستدامة ودعم ومسانده الأعمال والمشاريع التي تطور هذا القطاع التجاري بالاضافه إلى تطوير منتجات ذات قيمه تجاريه قابله للحياة واحتضان الأفكار الجديدة وزرع القيم التجارية متزامنة ومتداخلة مع القيم الاخلاقيه لدى التجار الصغار والكبار وحل الإشكالات التجارية التي تنشأ لنتمكن من الوصول لصيغ تضمن ضبط السوق.

رسالتنا : 

1-  أن نكون جزء مهم وفعال في خدمه الاقتصاد الوطني.
 
2-  أن نلعب دورا استشاريا في القرارات والقوانين التجارية التي تحكم  الملبوسات عبر التواصل مع الهيئات الحكومية والاهليه والتي يجب أن تأخذ  بتوصيات القطاع الخاص للوصول لتكامل الأفكار الذي يصب في صالح التنمية الاقتصادية.

غايتنا :

- تنميه روح التعاون بين أعضاء الجمعية بالشكل الذي يجمع ويوحد الكلمة وروح العمل والتنافس الخلاق الذي يؤدى لضبط هذا القطاع التجاري.

- تقويه النسيج الاجتماعي بزيادة الروابط الشخصية بين الأعضاء ( من خلال التواصل في السراء والضراء ) عبر مجموعات عمل في كل منطقه تتكفل بتمثيل الجسم التجاري ليقوم بواجبه تجاه العضو بما يتناسب مع مناسبته .

- تنميه التعاون مع كل القطاعات التجارية الأخرى ليكون كل ذلك دافعا ومحركا في عجله الاقتصاد الوطني.
- مواصله الضغط لإدخال إصلاحات للسوق يضبط إيقاع القطاع التجاري ومخففا من عوامل الكساد والفساد مما يسهل خلق توجه  ( نظام المسائلة ).
- تنميه الافكار الابداعيه والمساعدة في ترجمتها لعمل ينتهي بنجاح اقتصادي وتجربه ناجحة.